المنظمة الوطنية للاسرة الثورية الموحدة
مرحبا بكم في منتدى الاسرة الثورية الموحدة إذا كنت مسجل تفضل بالدخول و إذا كنت غير مسجل يشرفنا تسجيلكم و المشاركة معانا في تطوير المنتدى و النهوض به


يهدف للتواصل بين كافة ابناء الاسرة الثورية الموحدة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المنظمة الوطنية للاسرة الثورية الموحدة على موقع حفض الصفحات
المواضيع الأخيرة
» تعلن بيفرست العقارية عن توفر شقق للبيع بالتجمع الخامس - مشروع 39 بالحي الثالث
الإثنين يوليو 23, 2018 1:38 pm من طرف mostafa magdy

» تعرف على انواع الوحدات السكنية اذا كنت تبحث عن السكن والاستثمار الراقي
الإثنين يوليو 09, 2018 6:28 am من طرف mostafa magdy

»  تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
الإثنين يوليو 02, 2018 1:50 pm من طرف businessgroup

» تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
الإثنين مايو 14, 2018 12:25 pm من طرف businessgroup

»  تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
الإثنين مايو 14, 2018 12:24 pm من طرف businessgroup

» استفسار بخصوص منحة ابنة مجاهد مطلقة
الخميس مارس 08, 2018 11:34 am من طرف adel88881

»  تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
الثلاثاء فبراير 27, 2018 1:38 pm من طرف businessgroup

»  تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
الأحد فبراير 18, 2018 1:46 pm من طرف businessgroup

» تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
الأربعاء ديسمبر 20, 2017 12:43 pm من طرف businessgroup

»  تصنيع وتصدير جميع انواع اليونيفورم شركة تريبل ايه يونيفورم
السبت نوفمبر 11, 2017 2:27 pm من طرف businessgroup

» ماهي حقوق أبناء المجاهدين
الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 5:38 pm من طرف Maroua

» مساعدة بخصوص تحويل منحة ارملة مجاهد
الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 5:34 pm من طرف Maroua

» سجل حضورك اليومي بدعاء حكمة مقولة و لا تمر مرور الكرام
الثلاثاء أكتوبر 03, 2017 7:24 am من طرف حـمـ محمد ــزة

» حقوق ابناء المجاهدين
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 10:38 am من طرف bachir hadji

» العام الدراسي 2017 / 2018
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 7:56 pm من طرف بلملآط

» نداء لكل الإخوة ابناء المجاهدين
الأربعاء مايو 17, 2017 6:07 pm من طرف حـمـ محمد ــزة

» تواريخ مهمة للمقبلين على الباك 2017
السبت أبريل 08, 2017 9:05 pm من طرف بلملآط

» Triple A للزي المدرسي أجود الخامات بأقل الأسعار يونيفورم
الإثنين أبريل 03, 2017 2:44 pm من طرف businessgroup

» شخصيات
السبت مارس 11, 2017 7:08 pm من طرف بلملآط

» Triple A للزي المدرسي أجود الخامات بأقل الأسعار يونيفورم
الثلاثاء يناير 10, 2017 11:00 am من طرف businessgroup

» الله يرحم الشهداء
الثلاثاء يوليو 12, 2016 10:34 am من طرف al awrassi

» مصنع تريبل ايه يونيفورم تصنيع وتصدير لجميع انحاء الوطن العربي
الأحد أبريل 03, 2016 2:25 pm من طرف businessgroup

» مصنع تريبل ايه يونيفورم تصنيع وتصدير لجميع انحاء الوطن العربي
الأحد أبريل 03, 2016 2:24 pm من طرف businessgroup

» مصنع تريبل ايه يونيفورم تصنيع وتصدير لجميع انحاء الوطن العربي
الأحد أبريل 03, 2016 2:23 pm من طرف businessgroup

» القانون الاساسي و النظام الداخلي للمنظمة
الأحد مارس 20, 2016 10:38 am من طرف FAT_1304

» أبناء المجاهدين ببوسعادة يتهمون الأمين الوطني بعدم الكفاءة
السبت فبراير 27, 2016 8:10 pm من طرف ishakwalid

» اشكالية التقدم و التخلف
الإثنين سبتمبر 28, 2015 10:53 am من طرف بلملآط

» حريطة الحرب الباردة
الإثنين سبتمبر 28, 2015 10:49 am من طرف بلملآط

» تواريخ الوحدة الأولى
الإثنين سبتمبر 28, 2015 10:44 am من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:47 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:44 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:40 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:39 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:37 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:36 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:34 pm من طرف بلملآط

» bac 2016 ici
السبت سبتمبر 19, 2015 12:31 pm من طرف بلملآط

» كل التواريخ الهامة للمقبلين لامتحان البكالوريا 2016
السبت سبتمبر 19, 2015 12:15 pm من طرف بلملآط

» خريطة تبين العالم المتقدم و المتخلف
الإثنين سبتمبر 14, 2015 7:09 pm من طرف بلملآط

» الوحدة الأولى جغرافيا قسم نهائي
الإثنين سبتمبر 14, 2015 7:06 pm من طرف بلملآط

» ان شاء الله بداية موفقة لكل التلاميذ
الجمعة سبتمبر 11, 2015 6:41 pm من طرف بلملآط

»  تحويل المنحة
الإثنين أبريل 27, 2015 7:41 pm من طرف mahmoud elmoharib

» قبح الله المطامع ولا بارك في أهلها
الثلاثاء مارس 03, 2015 2:44 pm من طرف الموحد آل مانع

» لابد من حل لمشاكلنا والتغيير
الثلاثاء مارس 03, 2015 2:39 pm من طرف الموحد آل مانع

» هل تتحالف العَلمانية مع الصوفية؟!
الإثنين مارس 02, 2015 2:26 pm من طرف الموحد آل مانع

» مبروك أعليكم يا أبناء المجاهدين
السبت فبراير 28, 2015 9:56 am من طرف جمال الدين

» رخصه السياره النفعية التي تمنح كل خمس سنوات
الإثنين فبراير 23, 2015 4:44 pm من طرف houda

» طلب المساعدة
السبت فبراير 21, 2015 12:44 pm من طرف الموحد آل مانع

» فوائد بطاقة إبن مجاهد
الأحد ديسمبر 28, 2014 11:12 am من طرف mebarki abdellilah

» نداء
السبت ديسمبر 27, 2014 6:27 pm من طرف mebarki abdellilah

» السكن الاجتماعي لذوي الحقوق
الخميس ديسمبر 11, 2014 7:03 pm من طرف saada

» الاتحاد العام لابناء المجاهدين
الخميس ديسمبر 11, 2014 4:06 pm من طرف douadi1

» منحة بنت المجاهد؟
الخميس ديسمبر 11, 2014 4:04 pm من طرف douadi1

»  رثاء البطل الشهيد محمد الأمين لحمر
الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:29 pm من طرف DERKAOUI

» طلب
الجمعة نوفمبر 14, 2014 8:27 pm من طرف 22samira

» مساعدة بخصوص تحويل منحة ارملة مجاهد
الخميس أكتوبر 23, 2014 6:21 pm من طرف حنان بن ماضي

» استفساران امكن
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 6:28 pm من طرف حنان بن ماضي

» نداء للمقبلين على البكالوريا 2015
السبت سبتمبر 13, 2014 7:39 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:21 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:18 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:17 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:15 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:14 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:13 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:11 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:10 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:07 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:06 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:04 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:03 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:01 pm من طرف بلملآط

» استعد لبكالوريا 2015.
الجمعة سبتمبر 12, 2014 2:00 pm من طرف بلملآط

» قهر بالقدس
الخميس أغسطس 21, 2014 1:20 pm من طرف houda

» نداء
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 4:46 pm من طرف بلملآط

» Triple A للزي المدرسي أجود الخامات بأقل الأسعار يونيفورم مدارس
الأحد أغسطس 17, 2014 12:59 pm من طرف businessgroup

» ملف التخفيض في التأمين
الخميس يونيو 12, 2014 9:39 pm من طرف megueddem

» منحة ابن مجاهد معوق مجمدة
الأربعاء مايو 07, 2014 7:46 pm من طرف boudjema

» نداء/عاجل جدا/ لنتحرك معا من أجل رحيل خالفة أمبارك و من معه
الثلاثاء أبريل 29, 2014 2:08 pm من طرف aekbeka

» ارحل....خلفة مبارك....ارحل....ارحل
الثلاثاء أبريل 29, 2014 1:26 pm من طرف aekbeka

» خلفة أمبارك يناور من جديد لتغطية فشله /مجرد كلام مناسبات
الثلاثاء أبريل 29, 2014 1:14 pm من طرف aekbeka

» رخصة اقتناء سيارة للمجاهدين ؟
الإثنين أبريل 28, 2014 7:56 pm من طرف megueddem

» رخصة اقتناء سيارة للمجاهدين
الإثنين أبريل 28, 2014 7:54 pm من طرف megueddem

» الله يرحم كل الشهداء الابرار
الإثنين أبريل 21, 2014 11:20 pm من طرف صادق لعمروس

» طلب صور
السبت أبريل 12, 2014 8:34 am من طرف يحي عباس

» شكوى الى وزير المجاهدين
السبت أبريل 12, 2014 8:10 am من طرف يحي عباس

» امتيازات ابناء المجاهدين
الجمعة أبريل 11, 2014 9:39 pm من طرف الرحوي

» اللاجئات اثناء الثورة التحريرية
الأربعاء مارس 26, 2014 12:19 am من طرف محمد عبد العزيز

» هل لابنة مجاهد معوقة ومتزوجة الحق في المنحة أو لا
السبت مارس 22, 2014 3:14 am من طرف berberfou

» حقوق ابناء المجاهديد
الجمعة مارس 21, 2014 11:19 pm من طرف بهاز

» طريقة لتعلم كيفية الإعــــــــراب/لا مشكل في الاعراب ابتداءا من الآن
السبت فبراير 01, 2014 10:29 am من طرف ميسى

» رجال الجزائر
الجمعة يناير 31, 2014 7:14 pm من طرف بلملآط

» هدية اليوم أدخل الى قسم التحميل تجد أرشيف كامل للجريدة الرسمية للجزائر مع التحديث
الجمعة يناير 31, 2014 6:50 pm من طرف mhenka89

» طلب مساعدة
الثلاثاء يناير 28, 2014 7:58 pm من طرف جمال09

» هام وفاة المجاهد سي الصالح زيداني
الثلاثاء يناير 28, 2014 4:34 pm من طرف نورالدين زيرق

» اسقاس امقاز بمناسبة يناير
السبت يناير 11, 2014 5:35 pm من طرف بلملآط

» شهداء الولاية الثالثة
الجمعة يناير 10, 2014 6:52 pm من طرف بلملآط

» اين انتم يا اعضاء المجلس الوطني للمنضمة
الأحد يناير 05, 2014 6:54 pm من طرف raouf_bacha

» خدمة الأنترنت
الأحد يناير 05, 2014 6:51 pm من طرف raouf_bacha

» سنة جديدة
الأربعاء يناير 01, 2014 11:52 am من طرف بودراي موسى

Triple A للزي المدرسي أجود الخامات بأقل الأسعار يونيفورم
الثلاثاء يناير 10, 2017 11:00 am من طرف businessgroup
Triple A


لتصنيع …


تعاليق: 0
قبح الله المطامع ولا بارك في أهلها
الثلاثاء مارس 03, 2015 2:44 pm من طرف الموحد آل مانع
قال أبو عبد الله …


تعاليق: 0
لابد من حل لمشاكلنا والتغيير
الثلاثاء مايو 07, 2013 10:06 pm من طرف حناف عبد الرزاق
اخواني أبناء …

تعاليق: 1
هل تتحالف العَلمانية مع الصوفية؟!
الإثنين مارس 02, 2015 2:26 pm من طرف الموحد آل مانع
قد يثير هذا السؤال …


تعاليق: 0
نداء
السبت ديسمبر 27, 2014 6:27 pm من طرف mebarki abdellilah
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]اخوكم عبد …

تعاليق: 0
ملف التخفيض في التأمين
الخميس يونيو 12, 2014 9:39 pm من طرف megueddem
اخواني الكرام. ماهي …

تعاليق: 0
ابناء المجاهدين
تصويت
هل تجد ما تبحث عنه في المنتدى
 نعم
 لا
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر نشاطاً
نداء لكل الإخوة ابناء المجاهدين
فوائد بطاقة إبن مجاهد
ماهي حقوق أبناء المجاهدين
قانون المجاهد و الشهيد
يا أبناء المجاهدين أين أنتم
أين أنتم يا أبناء المجاهدين هل أبناء الشهداء أشجع منكم
حقوق ابناء المجاهديد
خلفة أمبارك يناور من جديد لتغطية فشله /مجرد كلام مناسبات
اين انتم يا اعضاء المجلس الوطني للمنضمة
سجل حضورك اليومي بدعاء حكمة مقولة و لا تمر مرور الكرام
سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 مسعود زقار البطل المنسي الدي أبكى فرنسا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بودراي موسى

avatar

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: مسعود زقار البطل المنسي الدي أبكى فرنسا   الجمعة أكتوبر 16, 2009 10:34 am

دبلوماسي‮ ‬بارع‮ ‬وثروة‮ ‬تصل‮ ‬إلى‮ ‬2‮ ‬مليار‮ ‬دولار

وأما في الجزائر، فبالرغم من العلاقة الوطيدة التي كانت تربط بومدين بمسعود زڤار، إلا أن هذا الأخير فضل بعد الاستقلال مباشرة الخروج من الجيش، وكان يومها برتبة رائد، فقدم استقالته وتم تسريحه بتاريخ 16 أكتوبر 1962 وحينها قال لزملائه: "لم أكن في حياتي عسكريا، ولن أكون كذلك، بل أنا رجل أعمال" وعاد فعلا إلى قضاياه التجارية، فأصبح يتكفل بطعام ولباس الجيش الوطني، وكان يشرف على تسيير عدة مصانع لإنتاج الحلوى واللبان والمصبرات والعجائن، كما أصبح وسيطا بين الدولة الجزائرية ومختلف الشركات الأجنبية، ولم يتوقف عند هذا الحد بل وسع نشاطه إلى عدة دول عربية وإسلامية كالعراق والسعودية ومصر وليبيا وإيران وسوريا... وحسب جيلاني صغير فإن الرجل أصبح يشتري البترول من دول الخليج ويصدره إلى الدول الأمريكية والأوروبية، وطبعا بهذا النشاط تمكن من تكوين ثروة هائلة، ويقول البعض بأن رأسماله في‮ ‬السبعينيات‮ ‬فاق‮ ‬2‮ ‬مليار‮ ‬دولار‮. ‬

التوجه الفكري لمسعود كان يميل دوما نحو الرأسمالية التي كان سباقا في التنبؤ بهيمنتها على العالم، وهذا بالرغم من التوجه الاشتراكي للبلاد، ولذلك كان تعامله مركزا اكثر على الولايات المتحدة الامريكية التي يرى فيها القوة الفعلية التي فرضتها الأوضاع الدولية، فكان بمثابة عين بومدين في امريكا، وظل الوضع كذلك بالرغم من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر والولايات المتحدة بعد الحرب العربية الاسرائيلية سنة 1967 حيث بقي زڤار الدبلوماسي السري الذي له أيدٍ في معظم الإدارات الامريكية، وأهله ذلك الى تكوين شبكة من الاستخبارات‮ ‬التي‮ ‬جعلته‮ ‬يتحكم‮ ‬في‮ ‬المعلومات‮ ‬عبر‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬الدول‮.‬

وبالموازاة مع ذلك سجل تناميا مذهلا في عملياته التجارية وثروته التي غزت العالم وبلغ به الامر حد التكفل التام بالتنقلات الرسمية لأعضاء مجلس الثورة ومختلف المسؤولين ويتكفل كذلك بأفراد عائلاتهم وذويهم الذين يعالجون في الخارج، كما كان الشأن مع أنيسة بومدين التي‮ ‬كان‮ ‬يتنقل‮ ‬معها‮ ‬جيلاني‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬العلاج‮ ‬في‮ ‬الخارج‮ ‬برعاية‮ ‬مسعود‮.‬

وبالرغم من أنه لا يشغل أي منصب رسمي إلا أن زڤار كان تقريبا وراء كل العلاقات والصفقات الدولية، ولما زار الرئيس الراحل الولايات المتحدة الامريكية سنة 1974 والتقى بالرئيس ريتشارد نيكسون فإن المتكفل الرئيسي بهذه الزيارة والمكلف بتحضير كل النقاط المبرمجة هو مسعود زڤار الذي كان بمثابة الرجل الثاني بعد الرئيس، وكان يشارك في كل اللقاءات ويحدد حتى مهام أعضاء الوفد المرافق للرئيس، وينجح في ابرام صفقات هامة بين البلدين... وهنا تكمن قوة هذا الشخص الذي حير الجميع.


زڤار‮ ‬يصفع‮ ‬فرنسا‮ ‬ويمهد‮ ‬لتأميم‮ ‬المحروقات

ومن جهة أخرى كان مسعود يدعو المستثمرين الأجانب، وخاصة الامريكيين، الى الاستثمار في الجزائر واكتشاف السوق الجزائرية، وفعل ذلك مع الملياردير روكفيلر كما كان وراء ابرام عقد مع شركة "البازو" الامريكية من اجل شراء 10 ملايير متر مكعب من الغاز السائل على مدى 25 سنة، وهي العملية التي تعتبر من أكبر الصفقات الجزائرية في سنة 1969، كما كان مسعود وراء استفادة الجزائر من قرض يقدر بـ 300 مليون دولار قدم لها من طرف بنك يدعى "ايكسم بنك" وكان ذلك من أجل تمويل مشروع مركب الغاز المميع بأرزيو، ومثل هذه العمليات مهدت الطريق لدى المسؤولين الجزائريين لبسط السيادة على الغاز الجزائري وتحريره من السيطرة الفرنسية، وبذلك تم تأميم المحروقات بتاريخ 24 فبراير 1971، حيث يؤكد بلعيد عبد السلام بأن عقد شركة "البازو" الامريكية وقرض "أيكسيم بنك" كانا عاملا مهما في تأميم 51٪ من المحروقات.

وحسب محدثنا السيد جيلاني صغير (امين سر زڤار) فإن بومدين كان يتعامل مباشرة مع مسعود دون أي وساطة، ويواظب على زيارته في بيته، كما يكلفه بإجراء تحقيقات وإيفاده بمعلومات حول العديد من القضايا، وكان زڤار على اتصال دائم بمديرية الأمن العسكري التي كان يرأسها المرحوم قاصدي مرباح، وقد سبق لهذا الأخير أن طلب من زڤار أن يزود المديرية بمجموعة من المسدسات الامريكية فلبى له الطلب في الحين وأتاه بحقيبتين معبأتين بأكثر من مئة مسدس حديث الصنع، وقد احتفظ مسعود بست مسدسات من هذه الحصة، وهي ذات المسدسات التي يعثر عليها فيما بعد‮ ‬الأمن‮ ‬العسكري‮ ‬في‮ ‬بيت‮ ‬زڤار‮ ‬ويتابع‮ ‬من‮ ‬أجلها‮ ‬قضائيا‮ ‬في‮ ‬عهد‮ ‬الشاذلي‮ ‬بن‮ ‬جديد،‮.‬

ويؤكد لنا الاستاذ حميدي خوجة (محامي مسعود) بأن نشاط زڤار إمتد على اكثر من صعيد دولي وكان يقلق السلطات الفرنسية التي كان يرعبها اسم هذا الرجل الذي ضيع عليها عدة مصالح في الجزائر، ولذلك سعى الفرنسيون لملاحقته في كل مكان، وقد انتهزوا قضية أخته دليلة (سنتناولها‮ ‬لاحقا‮) ‬لتشويه‮ ‬سمعته‮ ‬وتحطيمه،‮ ‬لأن‮ ‬مصلحتها‮ ‬تقتضي‮ ‬إبعاد‮ ‬الرجل‮ ‬الذي‮ ‬يدعم‮ ‬تعامل‮ ‬الجزائر‮ ‬مع‮ ‬الأمريكان‮.‬

بوش‮ ‬يتنقل‮ ‬بطائرة‮ ‬زڤار‮ ‬ ونيكسون‮ ‬وجون‮ ‬بولس‮ ‬ومدير‮ ‬وكالة‮ ‬المخابرات‮ ‬الأمريكية‮.. ‬من‮ ‬الأصدقاء‮ ‬الأوفياء.
وعلى صعيد آخر، كشف لنا الاستاذ حميدي خوجة عن توسع نشاط زڤار ليمتد الى مختلف حركات التحرر عبر العالم التي كان يزودها بالأسلحة. وكانت طبعا القضية الفلسطينية من الاهتمامات الكبرى لمسعود، فكان يدعم منظمة التحرير الفلسطينية ويوفر لها مصادر التمويل والتسليح ويساهم في نقل معاناة الشعب الفلسطيني وتدويل القضية الفلسطينية ليكون لها صدى في هيآت الأمم المتحدة. وكمثال على ذلك تحصلت "الشروق اليومي" على رسالة من بابا الفاتيكان جون بولس الثاني موجهة الى مسعود زڤار شخصيا ويخبره فيها بأنه سيلقي خطابا بمقر الأمم المتحدة لتدويل‮ ‬قضية‮ ‬القدس،‮ ‬وبأنه‮ ‬سيأخذ‮ ‬باقتراحاته‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬المجال‮ ‬ويدعوه‮ ‬الى‮ ‬لقاء‮ ‬خاص‮ ‬بروما‮ ‬للحديث‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬الموضوع‮.‬

النفوذ الكبير لمسعود كان بالولايات المتحدة الامريكية أين تعرف على أبرز الشخصيات كالرئيس السابق نيكسون الذي يقنعه مسعود باستقبال الرئيس هواري بومدين سنة 1974، كما كانت له علاقة مع كاسي المدير السابق لوكالة المخابرات الامريكية وكذا رائد الفضاء فرونك بورمان الذي يزور الجزائر بدعوة من مسعود ويستقبل من طرف الرئيس هواري بومدين. علاقاته إمتدت أيضا لجورج بوش الأب قبل أن يصل الى الرئاسة، والذي يصبح فيما بعد نائبا للرئيس ريغن، ويؤكد لنا جيلاني بأن جورج بوش الأب كان صديقا لمسعود، وكان أثناء حملته الانتخابية يتنقل عبر الطائرة الخاصة لزڤار، بدليل أن الرئيس السابق الشاذلي بن جديد لما زار الولايات المتحدة الامريكية في عهد الرئيس ريغن إلتقى بجورج بوش الأب الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس وقال للشاذلي سلم لي على صديقي زڤار.

وبنفس العزيمة يواصل مسعود مسيرته على أكثر من صعيد، لكن في سنة 1978 يمر الرجل بعدة محن، وفي مقدمتها وفاة الرئيس الراحل هواري بومدين الذي كان بالنسبة إليه أكثر من صديق، ورحيله كان له أثره البليغ على مسعود الذي وجد نفسه فيما بعد في قائمة "البومدينيين" المغضوب عليهم في عهد الرئيس الشاذلي. وأما المحنة الثانية التي مر بها زڤار في هذا العام فتتعلق بقضية أخته دليلة التي تزوجت دون علمه برجل فرنسي وفرت الى كندا، وهنا يتحرك مسعود لاستردادها في مغامرة تحدثت عنها آنذاك معظم الصحف العالمية فتحول هذا الزواج الى قضية دولة.

بومدين‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬العاصفة
‮ ‬
وهنا انفجرت القضية وأخذت أبعادا لم يتوقعها أحد، وكانت البداية بالصحافة الكندية التي نشرت الخبر لتستغله فيما بعد الصحافة الفرنسية التي ملأت الدنيا صخبا، فتحدثت بإسهاب عن هذه القضية ولم تدخر أي عبارة انتقاد إلا ووظفتها ضد زڤار، ونفس الشيء نشرته الصحف العالمية بما فيها جريدة "لوموند" وكتب عنها الصحفي الشهير بول بالطا، وهنا نأخذ فاصلا ونقتطف فقرة مما نشره محيي الدين عميمور ذات مرة حيث يلمح للقضية ويقول: (... ويتعرض رشيد "أي مسعود زڤار" لأزمة عائلية شخصية لا أرى داعيا للتوقف عندها وتمكنت من إيقاف كل خبر عنها في الصحافة الجزائرية وفي "لوموند" انجيل الطبقة الحاكمة ووعدت "بول بالطا" بأن المعني سيتصل به مباشرة لتوضيح الأمر، ولم يحدث ذلك رغم أنني طلبته منه مباشرة، فنشر الخبر بالطبع، ولكن بعد أسبوع من قضية الطائرة. وهناك بدا لي أن الفتور ترك مكانه لنوع من العداء لم أعرف السبب الحقيقي له إلا بعد ذلك بسنوات عندما عرفت أن رفيقا قال لرشيد إنني أنا الذي سربت أنباء الفضيحة لصحيفة "لوموند" وهو افتراء، لأن مصدر الصحيفة كان كنديا" انتهى كلام عميمور وانتهى الفاصل.

حملة‮ ‬فرنسية‮ ‬ضد‮ ‬الزعيم


تحركات‮ ‬دبلوماسية‮ ‬ومظاهرات‮ ‬في‮ ‬الشوارع‮ ‬الكندية‮ ‬والأوروبية
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ ظلت الأمور في تفاقم مستمر، حيث وهذه المرة يتحرك الشارع الكندي والأوروبي فتقوم العديد من الجمعيات والمنظمات النسوية بتنظيم مظاهرات في كندا وفي أكثر من دولة أوروبية يتم من خلالها التنديد بعملية الاختطاف والتعبير عن التضامن الكبير‮ ‬مع‮ ‬ماشينو‮. ‬

وحسب محدثنا جيلاني صغير (أمين سر زڤار) الأمور إنفلتت كالسيل، ولم يكن أحد يتوقع أن تصل إلى هذا الحد، حيث بدأت الضغوطات تتهاطل على الجزائر، وبتاريخ 28 جوان 1978 يتلقى الرئيس هواري بومدين رسالة من شخصيات فرنسية من بينها ليونيل جوسبان وجون بول سارتر ينددون فيها‮ ‬بعملية‮ ‬الاختطاف‮ ‬ويطلبون‮ ‬من‮ ‬بومدين‮ ‬أن‮ ‬يتدخل‮ ‬على‮ ‬الفور‮ ‬للضغط‮ ‬على‮ ‬زڤار‮ ‬حتى‮ ‬يسمح‮ ‬لدليلة‮ ‬بالعودة‮ ‬إلى‮ ‬زوجها‮ ‬ماشينو‮.‬

وأما فيما يخص السلطات الكندية فرد الفعل الرسمي جاء من طرف الوزير الأول الذي يحتج علنيا على حادثة الاختطاف للسيدة ماشينو، ومن جهته سفير كندا بالجزائر يتصل بوزارة الخارجية الجزائرية ويطالب بضرورة اتخاذ الإجراءات الضرورية حتى تتمكن السيدة ماشينو من الالتحاق بزوجها. كندا تواصل دوما مساعيها الدبلوماسية، وهذه المرة نائب كاتب الدولة المكلف بالعلاقات الخارجية يزور الجزائر ويستقبل من طرف وزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة الذي يجيب ضيفه بلغة المسؤول ويقول له بأن هذه القضية عائلية والدولة الجزائرية لا تتدخل فيها، ويؤكد له بأن السلطات الجزائرية لا تمانع على تنقل دليلة إلى كندا للإعلان عن موقفها أو على الأقل يتم تنصيب لجنة تحقق مع دليلة وتستمع لرأيها مباشرة. وبعد هذا التصريح دليلة تلتقي بموظف كندي بالجزائر العاصمة وتؤكد له بأنها لا ترغب في العودة إلى كندا وتفضل البقاء في‮ ‬بلدها‮ ‬الجزائر‮. ‬

القضية تهدأ بعض الوقت، لكنها تشتعل من جديد بعدما تتلقى السلطات الكندية رسالة ممضية من طرف دليلة تقول فيها بأنها أرغمت على البقاء بالجزائر، وبأنها ترغب في العودة إلى زوجها بكندا، الرسالة تنشر من طرف الصحافة الكندية، وينفجر الوضع مرة أخرى، وتعود المظاهرات إلى الشارع، وتستأنف الصحافة الفرنسية حملتها ضد زڤار وحينها تقوم دليلة بنشر تكذيب تتبرأ فيه من الرسالة التي يتبين بأنها مزورة وليس لها أي أساس من الصحة، ولحد الساعة ظلت الجهة التي بعثت بهذه الرسالة مجهولة.

نحن الآن في شهر أوت من سنة 1978 العاصفة هدأت، وبعد الاستقرار التام تسافر دليلة إلى كندا وتعود إلى زوجها ماشينو لكنها تعيش معه لبضعة أشهر فقط ويحدث الطلاق بينهما بالتراضي فتغادر دليلة مونتريال وتعود إلى الجزائر، وهذه المرة دون إحداث أي ضجة، فتتزوج الأخت من رجل‮ ‬جزائري‮ ‬وتستقر‮ ‬بالجزائر‮ ‬العاصمة‮ ‬التي‮ ‬لازالت‮ ‬تعيش‮ ‬بها‮ ‬الى‮ ‬يومنا‮ ‬هذا‮.‬

ويؤكد لنا أفراد العائلة الذين التقيناهم بأن هذه الحادثة لو وقعت لشخص آخر لانهار من الساعات الأولى، لكن مسعود ظل صامدا ولم يتزعزع وكان قانعا من أن تصرفه هذا ينبع من تركيبة الشخصية الجزائرية المسلمة التي تتميز بالنخوة والأصالة والشرف، فلم يهضم أن تتزوج أخته برجل مسيحي، لأن الشريعة الإسلامية تحرم ذلك، وحتى العرف الجزائري كان يستنكر الزواج بما يسميه بـ "الڤاوري" وهو الأمر الذي تفهمه أصدقاء مسعود وكل السياسيين الجزائريين بمن فيها الرئيس الراحل هواري بومدين ووزير الخارجية آنذاك السيد عبد العزيز بوتفليقة الذي لازالت‮ ‬عائلته‮ ‬تربطها‮ ‬إلى‮ ‬يومنا‮ ‬هذا‮ ‬علاقة‮ ‬صداقة‮ ‬ومحبة‮ ‬مع‮ ‬عائلة‮ ‬زڤار‮.‬

من جهة أخرى، فإن مسعود كيّف القضية على أساس أنها مؤامرة مدبرة ضده من طرف الفرنسيين، فلم يكن يتوقع من هذا الزوج الفرنسي سوى عمل واحد هوالتجسس عليه الذي يعني في نفس الوقت التجسس على بومدين، وهذا تحليل منطقي، لأن فرنسا كانت تكن عداءً كبيرا لزڤار الذي ضيع لها مصالح‮ ‬كبرى‮ ‬في‮ ‬الجزائر‮ ‬وفي‮ ‬مقدمتها‮ ‬المحروقات‮ ‬المؤممة‮ ‬سنة‮ ‬1971،‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬يفسر‮ ‬أيضا‮ ‬التهويل‮ ‬الإعلامي‮ ‬الفرنسي‮ ‬والعالمي‮ ‬لقضية‮ ‬أخته‮ ‬التي‮ ‬انفجرت‮ ‬بتحريض‮ ‬من‮ ‬مصالح‮ ‬المخابرات‮ ‬الفرنسية‮.‬

وأما فيما يخص الرئيس الراحل هواري بومدين فقد كان لهذه الحادثة أثرها البليغ على شخصه كمسؤول أول عن الدولة، خاصة بعد الضغوطات السياسية والإعلامية التي استهدفته والتي صمد أمامها وكان حكيما في التصرف ورفض تسليم زڤار للعدالة الكندية، حيث تفهم التحرك الذي قام به‮ ‬مسعود‮ ‬حتى‮ ‬وإن‮ ‬كان‮ ‬في‮ ‬نظر‮ ‬الغرب‮ ‬اعتداء‮ ‬على‮ ‬حقوق‮ ‬المرأة‮. ‬ويكفي‮ ‬أن‮ ‬يكون‮ ‬الواحد‮ ‬جزائريا‮ ‬ليتفهم‮ ‬هذا‮ ‬التصرف‮ ‬النابع‮ ‬من‮ ‬أصالة‮ ‬العقلية‮ ‬الجزائرية‮ ‬الحريصة‮ ‬على‮ ‬جذورها‮ ‬الدينية‮ ‬والعرفية‮.‬

لازلنا في صيف 1978 المرض بدأ يفتك بجسم الرئيس بومدين فينقل إلى الاتحاد السوفياتي بغرض العلاج، وبعد العودة يخضع للرعاية الطبية الفائقة بمستشفى مصطفى باشا، لكن إرادة الله شاءت أن تصعد روح الرئيس بتاريخ 27 ديسمبر 1978 فيفقد زڤار أعز صديق عايش معه مرحلة حافلة بالأحداث، لتأتي بعدها المرحلة الشاذلية المعادية للتيار البومديني وفيها تشن حملة ضد رموز هذا التيار ومن المستهدفين عبد العزيز بوتفليقة ومحمد الصالح يحياوي... وطبعا مسعود زڤار كان على رأس القائمة فيتعرض لأكبر مؤامرة ضد البومدينيين والتي تنتهي بمحاكمته بالمحكمة‮ ‬العسكرية‮ ‬بالبليدة‮.
عقب وفاة الرئيس الراحل هواري بومدين وصعود الشاذلي بن جديد الى الحكم كان على الجزائر أن تنتقل من مرحلة إلى أخرى، والكل لاحظ يومها أن هناك تغيرا في السياسة العامة للبلاد وهو التغير الذي يشبه إلى حد ما القطيعة، لكن مع من؟... الحقيقة أن الجزائر دولة من العالم الثالث ومن الصعب عليها أن تفقه التواصل وتجسد مبدأ الاستمرارية في إطار التطور الإيجابي، بعبارة أخرى رحيل بومدين ومجىء الشادلي يعني ذهاب دولة ومجىء دولة أخرى، وتحت ظل هذا التصور بدأ الوجه الجديد للسلطة يتجلى مع اضمحلال متواصل لكل ما هو بومديني، فبعد المؤتمر الرابع لحزب جبهة التحرير الوطني الذي انعقد في جانفي من سنة 1979.

ظلت الوجوه البومدينية حاضرة في المكتب السياسي، لكن بالمقابل لا أثر لها تقريبا في الطاقم الحكومي الجديد باستثناء سيد احمد غزالي، الوزير السابق للطاقة، يصبح وزيرا للري، وأما وزير الخارجية السابق السيد عبد العزيز بوتفليقة يصبح مستشارا لرئيس الجمهورية، وبعد المؤتمر الاستثنائي في جوان 1980 يتحول الاضمحلال إلى زوال ويسقط اسم بوتفليقة من قائمة المناصب السامية في الدولة، وهو نفس المصير يلقاه المقربون من بومدين. ومن بين الأشخاص المستهدفين في ظل هذه الحملة يطفو اسم مسعود زڤار الذي يتصل بالرئاسة في الأيام الأولى من الحكم الجديد ويطلب مقابلة الرئيس الشاذلي للحديث معه في قضايا هامة، لكن هذا الأخير رفض استقباله، والرسالة طبعا كانت واضحة وصريحة: الرئيس الجديد يرفض التعامل مع زڤار ويفضل عدم الاستعانة بمسعود كرجل قوي في الاستعلام لصالح الدولة. وفي أواخر سنة 1982 يقوم الرئيس الشاذلي بزيارة إلى فرنسا عند عودته من بلجيكا ويلتقي بالرئيس الفرنسي فرانسوا ميتيران، وبعد ايام قليلة من هذه الزيارة وبالضبط في تاريخ 8 جانفي 1983 يصدر مجلس المحاسبة قرارا بالتحقيق مع وزير الخارجية السابق السيد عبد العزيز بوتفليقة، وهو نفس اليوم الذي يكون فيه مسعود زڤار جالسا في بيته الكائن بشارع البشير الإبراهيمي بالجزائر العاصمة فيفاجأ برجال الأمن العسكري يداهمون بيته، حيث يقومون بتفتيش المنزل ويأمرونه بإتباعهم، وبينما كان أعوان الأمن يقومون بعملهم داخل حجرات المنزل بكل حرية، يستأذن مسعود من الضابط المسؤول عن المجموعة ويطلب منه أن يسمح له بإجراء مكالمة هاتفية، فطلب على الخط السيد العربي بلخير مدير الديوان برئاسة الجمهورية في عهد الشاذلي ويقول له: "الأمن العسكري موجود الآن ببيتي ويريد توقيفي، إني لا افهم ما يحدث"، فيرد بلخير بالقول: "لا تقلق، افعل ما يأمرونك به وسأحل المشكلة". ومباشرة بعد إنهاء المكالمة، الضابط يدعو زڤار إلى ركوب السيارة ويقتاد إلى وجهة مجهولة، أين يقضي حوالي شهر في زنزانة معزولة، ثم يحول إلى ثكنة للأمن العسكري بالبليدة. مع العلم‮ ‬انه‮ ‬لم‮ ‬يكن‮ ‬الموقوف‮ ‬الوحيد‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬القضية،‮ ‬بل‮ ‬كان‮ ‬معه‮ ‬كل‮ ‬من‮ ‬العيد‮ ‬عنان‮ ‬مدير‮ ‬دراسات‮ ‬بوزارة‮ ‬التخطيط‮ ‬وعبد‮ ‬القادر‮ ‬معيزي‮ ‬مدير‮ ‬الشركة‮ ‬الوطنية‮ ‬للبناء‮ ‬وصغير‮ ‬جيلاني‮ ‬رفيق‮ ‬زڤار‮.‬


عدل سابقا من قبل إبن مجاهد في الجمعة أكتوبر 30, 2009 2:20 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://modjahidin.yoo7.com/forum
بودراي موسى

avatar

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسعود زقار البطل المنسي الدي أبكى فرنسا   الجمعة أكتوبر 16, 2009 10:35 am

بومدين‮ ‬في‮ ‬قلب‮ ‬العاصفة
‮ ‬
وهنا انفجرت القضية وأخذت أبعادا لم يتوقعها أحد، وكانت البداية بالصحافة الكندية التي نشرت الخبر لتستغله فيما بعد الصحافة الفرنسية التي ملأت الدنيا صخبا، فتحدثت بإسهاب عن هذه القضية ولم تدخر أي عبارة انتقاد إلا ووظفتها ضد زڤار، ونفس الشيء نشرته الصحف العالمية بما فيها جريدة "لوموند" وكتب عنها الصحفي الشهير بول بالطا، وهنا نأخذ فاصلا ونقتطف فقرة مما نشره محيي الدين عميمور ذات مرة حيث يلمح للقضية ويقول: (... ويتعرض رشيد "أي مسعود زڤار" لأزمة عائلية شخصية لا أرى داعيا للتوقف عندها وتمكنت من إيقاف كل خبر عنها في الصحافة الجزائرية وفي "لوموند" انجيل الطبقة الحاكمة ووعدت "بول بالطا" بأن المعني سيتصل به مباشرة لتوضيح الأمر، ولم يحدث ذلك رغم أنني طلبته منه مباشرة، فنشر الخبر بالطبع، ولكن بعد أسبوع من قضية الطائرة. وهناك بدا لي أن الفتور ترك مكانه لنوع من العداء لم أعرف السبب الحقيقي له إلا بعد ذلك بسنوات عندما عرفت أن رفيقا قال لرشيد إنني أنا الذي سربت أنباء الفضيحة لصحيفة "لوموند" وهو افتراء، لأن مصدر الصحيفة كان كنديا" انتهى كلام عميمور وانتهى الفاصل.

حملة‮ ‬فرنسية‮ ‬ضد‮ ‬الزعيم


تحركات‮ ‬دبلوماسية‮ ‬ومظاهرات‮ ‬في‮ ‬الشوارع‮ ‬الكندية‮ ‬والأوروبية
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ ظلت الأمور في تفاقم مستمر، حيث وهذه المرة يتحرك الشارع الكندي والأوروبي فتقوم العديد من الجمعيات والمنظمات النسوية بتنظيم مظاهرات في كندا وفي أكثر من دولة أوروبية يتم من خلالها التنديد بعملية الاختطاف والتعبير عن التضامن الكبير‮ ‬مع‮ ‬ماشينو‮. ‬

وحسب محدثنا جيلاني صغير (أمين سر زڤار) الأمور إنفلتت كالسيل، ولم يكن أحد يتوقع أن تصل إلى هذا الحد، حيث بدأت الضغوطات تتهاطل على الجزائر، وبتاريخ 28 جوان 1978 يتلقى الرئيس هواري بومدين رسالة من شخصيات فرنسية من بينها ليونيل جوسبان وجون بول سارتر ينددون فيها‮ ‬بعملية‮ ‬الاختطاف‮ ‬ويطلبون‮ ‬من‮ ‬بومدين‮ ‬أن‮ ‬يتدخل‮ ‬على‮ ‬الفور‮ ‬للضغط‮ ‬على‮ ‬زڤار‮ ‬حتى‮ ‬يسمح‮ ‬لدليلة‮ ‬بالعودة‮ ‬إلى‮ ‬زوجها‮ ‬ماشينو‮.‬

وأما فيما يخص السلطات الكندية فرد الفعل الرسمي جاء من طرف الوزير الأول الذي يحتج علنيا على حادثة الاختطاف للسيدة ماشينو، ومن جهته سفير كندا بالجزائر يتصل بوزارة الخارجية الجزائرية ويطالب بضرورة اتخاذ الإجراءات الضرورية حتى تتمكن السيدة ماشينو من الالتحاق بزوجها. كندا تواصل دوما مساعيها الدبلوماسية، وهذه المرة نائب كاتب الدولة المكلف بالعلاقات الخارجية يزور الجزائر ويستقبل من طرف وزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة الذي يجيب ضيفه بلغة المسؤول ويقول له بأن هذه القضية عائلية والدولة الجزائرية لا تتدخل فيها، ويؤكد له بأن السلطات الجزائرية لا تمانع على تنقل دليلة إلى كندا للإعلان عن موقفها أو على الأقل يتم تنصيب لجنة تحقق مع دليلة وتستمع لرأيها مباشرة. وبعد هذا التصريح دليلة تلتقي بموظف كندي بالجزائر العاصمة وتؤكد له بأنها لا ترغب في العودة إلى كندا وتفضل البقاء في‮ ‬بلدها‮ ‬الجزائر‮. ‬

القضية تهدأ بعض الوقت، لكنها تشتعل من جديد بعدما تتلقى السلطات الكندية رسالة ممضية من طرف دليلة تقول فيها بأنها أرغمت على البقاء بالجزائر، وبأنها ترغب في العودة إلى زوجها بكندا، الرسالة تنشر من طرف الصحافة الكندية، وينفجر الوضع مرة أخرى، وتعود المظاهرات إلى الشارع، وتستأنف الصحافة الفرنسية حملتها ضد زڤار وحينها تقوم دليلة بنشر تكذيب تتبرأ فيه من الرسالة التي يتبين بأنها مزورة وليس لها أي أساس من الصحة، ولحد الساعة ظلت الجهة التي بعثت بهذه الرسالة مجهولة.

نحن الآن في شهر أوت من سنة 1978 العاصفة هدأت، وبعد الاستقرار التام تسافر دليلة إلى كندا وتعود إلى زوجها ماشينو لكنها تعيش معه لبضعة أشهر فقط ويحدث الطلاق بينهما بالتراضي فتغادر دليلة مونتريال وتعود إلى الجزائر، وهذه المرة دون إحداث أي ضجة، فتتزوج الأخت من رجل‮ ‬جزائري‮ ‬وتستقر‮ ‬بالجزائر‮ ‬العاصمة‮ ‬التي‮ ‬لازالت‮ ‬تعيش‮ ‬بها‮ ‬الى‮ ‬يومنا‮ ‬هذا‮.‬

ويؤكد لنا أفراد العائلة الذين التقيناهم بأن هذه الحادثة لو وقعت لشخص آخر لانهار من الساعات الأولى، لكن مسعود ظل صامدا ولم يتزعزع وكان قانعا من أن تصرفه هذا ينبع من تركيبة الشخصية الجزائرية المسلمة التي تتميز بالنخوة والأصالة والشرف، فلم يهضم أن تتزوج أخته برجل مسيحي، لأن الشريعة الإسلامية تحرم ذلك، وحتى العرف الجزائري كان يستنكر الزواج بما يسميه بـ "الڤاوري" وهو الأمر الذي تفهمه أصدقاء مسعود وكل السياسيين الجزائريين بمن فيها الرئيس الراحل هواري بومدين ووزير الخارجية آنذاك السيد عبد العزيز بوتفليقة الذي لازالت‮ ‬عائلته‮ ‬تربطها‮ ‬إلى‮ ‬يومنا‮ ‬هذا‮ ‬علاقة‮ ‬صداقة‮ ‬ومحبة‮ ‬مع‮ ‬عائلة‮ ‬زڤار‮.‬

من جهة أخرى، فإن مسعود كيّف القضية على أساس أنها مؤامرة مدبرة ضده من طرف الفرنسيين، فلم يكن يتوقع من هذا الزوج الفرنسي سوى عمل واحد هوالتجسس عليه الذي يعني في نفس الوقت التجسس على بومدين، وهذا تحليل منطقي، لأن فرنسا كانت تكن عداءً كبيرا لزڤار الذي ضيع لها مصالح‮ ‬كبرى‮ ‬في‮ ‬الجزائر‮ ‬وفي‮ ‬مقدمتها‮ ‬المحروقات‮ ‬المؤممة‮ ‬سنة‮ ‬1971،‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬يفسر‮ ‬أيضا‮ ‬التهويل‮ ‬الإعلامي‮ ‬الفرنسي‮ ‬والعالمي‮ ‬لقضية‮ ‬أخته‮ ‬التي‮ ‬انفجرت‮ ‬بتحريض‮ ‬من‮ ‬مصالح‮ ‬المخابرات‮ ‬الفرنسية‮.‬

وأما فيما يخص الرئيس الراحل هواري بومدين فقد كان لهذه الحادثة أثرها البليغ على شخصه كمسؤول أول عن الدولة، خاصة بعد الضغوطات السياسية والإعلامية التي استهدفته والتي صمد أمامها وكان حكيما في التصرف ورفض تسليم زڤار للعدالة الكندية، حيث تفهم التحرك الذي قام به‮ ‬مسعود‮ ‬حتى‮ ‬وإن‮ ‬كان‮ ‬في‮ ‬نظر‮ ‬الغرب‮ ‬اعتداء‮ ‬على‮ ‬حقوق‮ ‬المرأة‮. ‬ويكفي‮ ‬أن‮ ‬يكون‮ ‬الواحد‮ ‬جزائريا‮ ‬ليتفهم‮ ‬هذا‮ ‬التصرف‮ ‬النابع‮ ‬من‮ ‬أصالة‮ ‬العقلية‮ ‬الجزائرية‮ ‬الحريصة‮ ‬على‮ ‬جذورها‮ ‬الدينية‮ ‬والعرفية‮.‬

لازلنا في صيف 1978 المرض بدأ يفتك بجسم الرئيس بومدين فينقل إلى الاتحاد السوفياتي بغرض العلاج، وبعد العودة يخضع للرعاية الطبية الفائقة بمستشفى مصطفى باشا، لكن إرادة الله شاءت أن تصعد روح الرئيس بتاريخ 27 ديسمبر 1978 فيفقد زڤار أعز صديق عايش معه مرحلة حافلة بالأحداث، لتأتي بعدها المرحلة الشاذلية المعادية للتيار البومديني وفيها تشن حملة ضد رموز هذا التيار ومن المستهدفين عبد العزيز بوتفليقة ومحمد الصالح يحياوي... وطبعا مسعود زڤار كان على رأس القائمة فيتعرض لأكبر مؤامرة ضد البومدينيين والتي تنتهي بمحاكمته بالمحكمة‮ ‬العسكرية‮ ‬بالبليدة‮.
عقب وفاة الرئيس الراحل هواري بومدين وصعود الشاذلي بن جديد الى الحكم كان على الجزائر أن تنتقل من مرحلة إلى أخرى، والكل لاحظ يومها أن هناك تغيرا في السياسة العامة للبلاد وهو التغير الذي يشبه إلى حد ما القطيعة، لكن مع من؟... الحقيقة أن الجزائر دولة من العالم الثالث ومن الصعب عليها أن تفقه التواصل وتجسد مبدأ الاستمرارية في إطار التطور الإيجابي، بعبارة أخرى رحيل بومدين ومجىء الشادلي يعني ذهاب دولة ومجىء دولة أخرى، وتحت ظل هذا التصور بدأ الوجه الجديد للسلطة يتجلى مع اضمحلال متواصل لكل ما هو بومديني، فبعد المؤتمر الرابع لحزب جبهة التحرير الوطني الذي انعقد في جانفي من سنة 1979.

ظلت الوجوه البومدينية حاضرة في المكتب السياسي، لكن بالمقابل لا أثر لها تقريبا في الطاقم الحكومي الجديد باستثناء سيد احمد غزالي، الوزير السابق للطاقة، يصبح وزيرا للري، وأما وزير الخارجية السابق السيد عبد العزيز بوتفليقة يصبح مستشارا لرئيس الجمهورية، وبعد المؤتمر الاستثنائي في جوان 1980 يتحول الاضمحلال إلى زوال ويسقط اسم بوتفليقة من قائمة المناصب السامية في الدولة، وهو نفس المصير يلقاه المقربون من بومدين. ومن بين الأشخاص المستهدفين في ظل هذه الحملة يطفو اسم مسعود زڤار الذي يتصل بالرئاسة في الأيام الأولى من الحكم الجديد ويطلب مقابلة الرئيس الشاذلي للحديث معه في قضايا هامة، لكن هذا الأخير رفض استقباله، والرسالة طبعا كانت واضحة وصريحة: الرئيس الجديد يرفض التعامل مع زڤار ويفضل عدم الاستعانة بمسعود كرجل قوي في الاستعلام لصالح الدولة. وفي أواخر سنة 1982 يقوم الرئيس الشاذلي بزيارة إلى فرنسا عند عودته من بلجيكا ويلتقي بالرئيس الفرنسي فرانسوا ميتيران، وبعد ايام قليلة من هذه الزيارة وبالضبط في تاريخ 8 جانفي 1983 يصدر مجلس المحاسبة قرارا بالتحقيق مع وزير الخارجية السابق السيد عبد العزيز بوتفليقة، وهو نفس اليوم الذي يكون فيه مسعود زڤار جالسا في بيته الكائن بشارع البشير الإبراهيمي بالجزائر العاصمة فيفاجأ برجال الأمن العسكري يداهمون بيته، حيث يقومون بتفتيش المنزل ويأمرونه بإتباعهم، وبينما كان أعوان الأمن يقومون بعملهم داخل حجرات المنزل بكل حرية، يستأذن مسعود من الضابط المسؤول عن المجموعة ويطلب منه أن يسمح له بإجراء مكالمة هاتفية، فطلب على الخط السيد العربي بلخير مدير الديوان برئاسة الجمهورية في عهد الشاذلي ويقول له: "الأمن العسكري موجود الآن ببيتي ويريد توقيفي، إني لا افهم ما يحدث"، فيرد بلخير بالقول: "لا تقلق، افعل ما يأمرونك به وسأحل المشكلة". ومباشرة بعد إنهاء المكالمة، الضابط يدعو زڤار إلى ركوب السيارة ويقتاد إلى وجهة مجهولة، أين يقضي حوالي شهر في زنزانة معزولة، ثم يحول إلى ثكنة للأمن العسكري بالبليدة. مع العلم‮ ‬انه‮ ‬لم‮ ‬يكن‮ ‬الموقوف‮ ‬الوحيد‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬القضية،‮ ‬بل‮ ‬كان‮ ‬معه‮ ‬كل‮ ‬من‮ ‬العيد‮ ‬عنان‮ ‬مدير‮ ‬دراسات‮ ‬بوزارة‮ ‬التخطيط‮ ‬وعبد‮ ‬القادر‮ ‬معيزي‮ ‬مدير‮ ‬الشركة‮ ‬الوطنية‮ ‬للبناء‮ ‬وصغير‮ ‬جيلاني‮ ‬رفيق‮ ‬زڤار‮.‬

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://modjahidin.yoo7.com/forum
بودراي موسى

avatar

الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسعود زقار البطل المنسي الدي أبكى فرنسا   الجمعة أكتوبر 16, 2009 10:36 am

ثلاث‮ ‬تهم‮ ‬ثقيلة‮ ‬تسقط‮ ‬كالذباب


كل ما فهمه رشيد كازا فيما بعد هو ان توقيفه كان لأسباب سياسية وبعد امتثال مسعود أمام قاضي التحقيق توجه له ثلاث تهم ثقيلة:
1- الخيانة
2 - المساس بالدفاع الوطني
3 - المساس بالاقتصاد الوطني،
وهي التهم التي ليست لها عقوبة سوى الإعدام. وقد تم بناء هذه التهم على أساس تعاملات زڤار مع الشخصيات الأمريكية في الفترة الممتدة بين سنة 1956 و1982، حيث تم ذكر الرئيس السابق نيكسون ومدير المخابرات الأمريكية ونائب الرئيس جورج بوش الأب وعمدة تيكساس جون كونيلي وغيرها من الأسماء الثقيلة بالولايات المتحدة الأمريكية، وتم تكييف هذه التعاملات على أنها محاولات لكشف أسرار الدولة لجهة أجنبية، ومما جاء في قرار الإحالة انه بعد انقلاب 19 جوان 1965 اتصل زڤار بمسؤولين أمريكيين وطمأنهم بأن أصدقاءه وصلوا الى الحكم وقد انتهى أمر بن بلة.

وتطرق ذات القرار إلى الأشياء التي تم العثور عليها ببيت زڤار والمتمثلة في أجهزة اتصال لاسلكي وأجهزة تصنت وأسلحة نارية ومبلغ بالعملة الصعبة بالإضافة الى وثائق إدارية تتعلق ببعض الصفقات كبرى والوضعية الاقتصادية للبلاد، ويشير القرار إلى أن المتهم كان ينوي تقديم هذه الوثائق إلى الأمريكان.

وأثناء المحاكمة التي استغرقت ستة أيام كاملة، يقول المحامون أن زڤار كان كالزعيم وسط القاعة، فكان يتدخل بكل ثقة ويجيب عن الأسئلة بكل دقة وفي بعض الأحيان اصبح هو الذي يسير الجلسة وكفّ المحامين شر الدفاع عنه، فكانت البداية بإسقاط تهمتي الخيانة والمساس بالدفاع الوطني، حيث اثبت مسعود بأن كل التعاملات مع أمريكا كانت بأمر الرئيس الراحل هواري بومدين، وكأدلة على ذلك قدم مسعود وثائق تتضمن أوامر بمهمة وترخيصات خاصة وجوازات سفر دبلوماسية كلها ممضية بيد الرئيس الراحل هواري بومدين أو الأمين العام للرئاسة، كما بين زڤار بأنه هو الذي كان يستغل الأمريكان لخدمة وطنه وليس العكس، وكان ذلك منذ ثورة التحرير الكبرى، حيث تمكن بفضلهم من الحصول على أسلحة وأجهزة اتصال لاسلكية تدعمت بها الثورة، كما ساعده الأمريكان على إنجاز مصنع الأسلحة بالمغرب. ومن جهة أخرى كان يتحصل عن طريقهم على معلومات استفادت منها الثورة، وتبين بأن هناك عملاء أمريكان كانوا يتجسسون لصالح زڤار وساعدوه على تقديم معلومات مهمة للقيادة إبان الثورة، وكمثال على ذلك عميل أمريكي يخبر مسعود بأن الأمن الفرنسي يدبر لاغتيال مسؤول من جبهة التحرير بألمانيا، وهناك عميل أمريكي آخر أخبر‮ ‬زڤار‮ ‬بأن‮ ‬هناك‮ ‬عميلا‮ ‬فرنسيا‮ ‬في‮ ‬أجهزة‮ ‬الحكومة‮ ‬المؤقتة‮. ‬فهذه‮ ‬التعاملات‮ ‬إذن‮ ‬خدمت‮ ‬الجزائر،‮ ‬وكان‮ ‬بومدين‮ ‬على‮ ‬علم‮ ‬بها‮.‬

وأما الحقيقة التي أبهر بها الجميع فتلك المتعلقة بإنقاذ الجزائر من هجوم أمريكي وشيك وكان ذلك سنة 1967 خلال الحرب العربية الاسرائلية، ففي الوقت الذي كانت الجيوش العربية في مواجهة مع الاسرائيليين كان الأسطول السادس لأمريكا يحوم في البحر الأبيض المتوسط وبالضبط في نواحي شرشال، وبفضل التحركات التي قام بها زڤار مع القيادة الأمريكية، غادر الأسطول المكان وتم تجنب الكارثة بسلام. حقيقة أخرى كان يجهلها الجميع أن مسعود زقار يتمكن بحنكته وبفضل احتكاكه بالأمريكان من إنقاذ رئيس دولة عربية من الاغتيال، حيث أعلم بومدين بالأمر‮ ‬قبل‮ ‬حدوثه‮ ‬والهواري‮ ‬بدوره‮ ‬أبلغ‮ ‬هذا‮ ‬الرئيس‮ ‬الذي‮ ‬نجا‮ ‬من‮ ‬الموت‮ ‬بفضل‮ ‬التحرك‮ ‬الذي‮ ‬قام‮ ‬به‮ ‬زڤار‮.‬

كل‮ ‬الشهادات‮ ‬لصالح‮ ‬رشيد‮ ‬كازا: زڤار‮ ‬قدم‮ ‬خدمات‮ ‬جليلة‮ ‬للوطن


لما كان مسعود يتحدث داخل القاعة، الكل كان يرهف السمع للاستفادة من حقائق لم يكن يعرفها أحد وأضحى الرجل يصحح المعلومات التي يدلي بها ضباط الأمن العسكري. ولما جاء دور الشهود، كانت كل التدخلات لصالح رشيد كازا، فأكد الجميع أقوال زڤار، ولم يتردد البعض في وصفه بأحد صانعي القرار في الجزائر، ومن بين الشهادات التي لفتت الانتباه كانت شهادة قاصدي مرباح، مدير الأمن العسكري في عهد الرئيس الراحل، حيث قال: "إن بومدين لم يكن له أصدقاء إلا صديق واحد هو مسعود زڤار، وقد كان بومدين يكلفه بمهام بالولايات المتحدة الأمريكية وبالمغرب وهذا في الوقت الذي كانت العلاقة مع هذين البلدين مقطوعة". وأما سليمان هوفمان، الرئيس السابق للديوان بوزارة الدفاع، فقد كانت شهادته مثيرة، ولما تقدم إلى العارضة استدار ناحية زڤار و قدم له التحية العسكرية، وقال لرئيس الجلسة "اسمحوا لي سيدي الرئيس أن أحيي السلطة الرابعة في البلاد (يقصد زڤار)، وقد جاء في تصريحه بأن السلطة كانت تمارس من طرف أشخاص هم عبارة عن مؤسسات... وزڤار قدم خدمات جليلة لبلاده. شاهد آخر هو عبد المجيد أوشيش الوزير السابق للسكن، يقول أن زڤار أعلن التزامه بقضايا شعبه منذ نعومة أظافره في وقت لم يكن هذا الاختيار مألوفا ولا سهلا. وأن زڤار لم يكن يخلط بين نشاطاته العمومية والخاصة، بدليل انه لم يتبوأ مناصب رسمية بعد الاستقلال. وأما المجاهد عبد الله شنقريحة، وهو من رجال المالية في مصالح الأمن إبان الثورة، فيقول بأن مشاريع زڤار بالخارج كانت غطاء لبعض المعاملات المالية الأمنية لفائدة حركات تحرير عربية وافريقية. وفي شهادة أخرى يقول الدكتور محمد أمير، الأمين العام السابق لرئاسة الجمهورية في عهد بومدين، بأن زڤار قدم خدمات كبيرة للبلاد، ولما سئل أمير من طرف القاضي إن كان زڤار يزور بومدين بمقر الرئاسة، أجاب‮ ‬أمير‮: ‬لا،‮ ‬سيادة‮ ‬الرئيس،‮ ‬بل‮ ‬إن‮ ‬بومدين‮ ‬هو‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يزور‮ ‬زڤار‮ ‬في‮ ‬بيته‮ ‬الكائن‮ ‬بالأبيار‮ ‬وكان‮ ‬يجلس‮ ‬معه‮ ‬لساعات‮ ‬طويلة‮.‬

وحتى محي الدين عميمور الذي كانت بينه وبين زڤار خلافات، إلا أن شهادته كانت لصالح الزعيم، ولما سئل عن تهمة الخيانة الموجهة للمتهم، انتفض غاضبا وقال: "الرجل مجاهد ولم اعرف عنه سوى صفة المجاهدين"، و نفس الشيء لما سئل إن كان مسعود يقبض عمولات من الأمريكان، فكان‮ ‬رد‮ ‬عميمور‮ ‬بالنفي،‮ ‬والأكثر‮ ‬من‮ ‬ذلك‮ ‬قال‮ ‬بأن‮ ‬زڤار‮ ‬هو‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يقدم‮ ‬الهدايا‮ ‬للأمريكيين‮ ‬وليس‮ ‬العكس‮. ‬

البراءة‮ ‬للزعيم‮ ‬ورحيل‮ ‬في‮ ‬صمت هل‮ ‬مات‮ ‬زڤار‮ ‬مقتولا؟


كل الشهادات إذن كانت في صالح زقار، وكل التهم المعلن عنها سقطت كالذباب ولم يكن هناك أي دليل يدين الرجل المجاهد، ولذلك أصدرت المحكمة بتاريخ 4 أكتوبر 1985 حكما ببراءة مسعود زڤار وتم إطلاق سراحه بعد أن قضى 33 شهرا في الحبس المؤقت، وهي المدة التي أثرت على صحته بشكل بليغ. وبالرغم من الأذى الذي لحق به لم يفكر إطلاقا في الانتقام من الجهات التي حاولت إسقاطه، ليستأنف بعدها حياته العادية، ويشاء القدر أن يفارق الحياة بتاريخ 21 نوفمبر 1987 وكان ذلك بالفندق الذي يملكه بالعاصمة الإسبانية مدريد، أين كان جالسا رفقة العائلة، ولما صعد إلى غرفته سقط فجأة مغشيا عليه ولم يستيقظ بعدها أبدا، وحسب أخته فإن وفاته كانت صدمة كبيرة ومفاجأة غير منتظرة، لأن مسعود لم يكن مصابا بأي مرض، ولذلك ظلت وفاته إلى يومنا هذا لغزا محيرا، خاصة أن عملية الدفن تمت دون تشريح الجثة، وأمام هذا الغموض ظل البعض‮ ‬يطرح‮ ‬سؤالا‮ ‬كبيرا‮ ‬من‮ ‬قتل‮ ‬رشيد‮ ‬كازا؟‮ ‬ربما‮ ‬قد‮ ‬نكتشف‮ ‬الحقيقة‮ ‬يوما‮ ‬ما‮. ‬

المرحوم مدفون بمقبرة العلمة وهي المنطقة التي تكن له احتراما كبيرا وتعترف بخدماته الجليلة التي قدمها للوطن وللمدينة التي رفع من شأنها في أكثر من مقام، والجميع يذكر بأن الزعيم زڤار كان وراء فتح المنطقة الصناعية بالعلمة لتكون مقرا للمؤسسة الوطنية لأجهزة القياس والمراقبة (AMC) ومؤسسة تريفيسود (SNS) سابقا، مما يعني أن زڤار كان وراء تشغيل آلاف العمال بالعلمة، ولازال الجميع يذكرونه أيضا من خلال المسجد الفاخر الذي بناه بالمدينة. وإذا كانت السلطات المحلية قد بادرت بإطلاق تسمية مسعود زڤار على الملعب المعشوشب طبيعيا بالعلمة وأقامت له معلما تاريخيا بالمدخل الشرقي للمدينة، فإن أخته التي تحدثنا معها تقول بأن مسعود اكبر من أن يطلق اسمه على ملعب أو معلم تذكاري وكان الأجدر أن نجد اسمه منقوشا على مقام أعظم.


رحم‮ ‬الله‮ ‬الزعيم‮ ‬مسعود‮ ‬زڤار‮.. ‬لقد‮ ‬كان‮ ‬رجلا‮ ‬عظيما‮. ‬انتهى

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://modjahidin.yoo7.com/forum
 
مسعود زقار البطل المنسي الدي أبكى فرنسا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنظمة الوطنية للاسرة الثورية الموحدة  :: المنتدى الأدبي :: تاريخ الجزائر-
انتقل الى: